الرئيسية » السلايدر » ابن يقتل والده المسن بجماعة واولى بإقليم أزيلال
gouvernement

البيجيدي نكر العثماني والداودي: الحزب لم يحضر اجتماع لفتيت حول الحسيمة

خرج نائب الأمين العام لحزب العدالة والتنمية بتصريح أعلن من خلاله عدم حضور ممثل عن حزبه اجتماع الأغلبية الحكومية الذي عقد يوم الأحد 14 ماي الجاري، للاستماع إلى تقرير وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت حول تطورات الأوضاع بالحسيمة.

ورغم حضور رئيس الحكومة ورئيس المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية سعد الدين العثماني  وعضو الأمانة العامة للحزب نفسه لحسن الداودي الوزير المنتدب المكلف بالحكامة، فقد كتب سليمان الريسوني في تدوينة على حسابه بالفيسبوك أن العثماني حضر الاجتماع بصفته رئيس الحكومة وأضاف أن ” حزب العدالة والتنمية، تعذر على نائب أمينه العام سليمان العمراني الحضور لكون الاجتماع تقرر في آخر لحظة وهذا الأخير تعذر عليه الحضور لكونه كان في سفر بعيدا عن الرباط”.

وكان قد صرح العثماني عقب اجتماع الأغلبية للقناة الرسمية الأولى، الأحد الماضي، “اتفقنا على أن علينا تلبية المطالب الاجتماعية لساكنة الحسيمة، وليس فقط في هذا الإقليم بل في جميع الجهات والأقاليم التي شهدت تأخرا في الأوراش التنموية لأسباب متعددة”.

وتابع المتحدث ” يجب التعامل مع الاحتجاجات الاجتماعية في إطار القانون، ولكن أيضا عدم الإضرار بالممتلكات العامة والخاصة والحذر من النزعات الانفصالية والحذر من العلاقات مع الخارج والدعم الخارجي، والمغرب لا يمكن أن يتسامح في هذه الأمور”.

وأكد العثماني “أتعهد بأن الحكومة ستحاول التسريع ما أمكن بأوراش البرنامج التي أشرف الملك على انطلاقها، الحسيمة منارة المتوسط”.

Leave a Reply

Hosted @ activebuzz.ma