الرئيسية » السلايدر » الاعتداء على قنصلية مغربية بإسبانيا
محكمة

انتحار قاصر بعد تبرئة مغتصبيها الأربعة بمراكش

أقدمت فتاة تدعى نسيمة من مواليد شهر شتنبر 2001 وتنحدر من من اسرة فقيرة  بحي سيدي يوسف بن علي بمراكش ، على وضع حد لحياتها يوم 23 ماي 2017 ، بعد تعرضها لاغتصاب جماعي يوم 21 يناير من السنة الفارطة ، من طرف اربعة اشخاص ، بعدما تم استدرجها من امام محطة سيارات الاجرة الكبيرة بعرصة المعاش، ونقلها بالقوة الى احد المنازل ليتم اغتصابها وفض بكارتها وحتى هتك عرضها من الدبر ، وتعريضها للعنف والتعذيب الجسدي ، من طرف مغتصبيها الاربعة.

وأفاد بيان للجمعية المغربية لحقوق الانسان فرع المنارة مراكش توصل به موقع الجواب أنه “تم تقديم شكاية في الموضوع ، والقت الشرطة القضائية القبض على المعنيين، واحيل الملف على الوكيل العام بمراكش، وبعده قاضي التحقيق، والمحاكمة التي أصدرت حكمها بالبراءة مع تحميل الخزينة الصائر”.

وأوضح المصدر نفسه أنه ” ومنذ اغتصابها وهي الفتاة القاصر، حاولت نسيمة وضع حد لحياتها مرتين، الاولى يوم 22 يونيو 2016 على الساعة الثانية والاربعين دقيقة صباحا عندما كانت نزيلة بمركب الرعاية الاجتماعية دار الاطفال بباب اغمات ،عبر محاولتها السقوط من اعلى البناية، وقد احيلت على الاخصائية النفسية التي اكدت على ضرورة عرضها على طبيب نفسي لتتبع حالتها. والمرة الثانية بتناولها مادة كيماوية ، جافيل، حيث تم نقلها بسرعة للمستشفى الذي تمكن من اسعافها، لتحال على مستشفى ابن النفيس للامراض النفسية ، لتعود الى وسطها العائلي في وضعية انهيار تام لنفسيتها ومعنوياتها. وبعد صدور الحكم القضائي بالبراءة في حق مغتصبيها، ستتضاعف الحالة النفسية والصحية لنسيمة، لتضع حدا لحياتها عبر الشنق يوم 23 ماي من سنة 2017″.

Leave a Reply

Hosted @ activebuzz.ma