الرئيسية » شاشة الجواب » محتجو الحسيمة يرشقون قوات الأمن بالحجارة
ارفع يدك

“ارفع يدك” تغزو الفيسبوك احتجاجا على رفض مقترح بلافريج بالبرلمان

فاطمة الزهراء شرف الدين – الجواب

نقلت فيدرالية اليسار الديمقراطي حملة دعم التعليم العمومي بالمغرب من البرلمان إلى موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، بعد أن تم رفض التعديل الذي تقدم به نائبا فيدرالية اليسار الديمقراطي بمجلس النواب عمر بلافريج ومصطفى الشناوي، في جلسة عمومية خصصت للتصويت على مشروع قانون المالية لسنة 2017، مساء الجمعة 13 ماي الجاري.

وقد اقترح عمر بلافريج تعديلا ينص على نقص 4% من الميزانية المرصودة للمعدات ونفقات التسيير في القطاعات الوزارية لصالح قطاعي الصحة والتعليم، ولم يصوت على التعديل إلا نائبا الفيدرالية من أصل 395 نائبا برلمانيا.

وأظهر المتعاطفون مع الفيدرالية الناشطون بالفيسبوك دعمهم لمقترح الزيادة في ميزانية التعليم، التي تم تقليصها للسنة الثانية على التوالي في قانون المالية المصادق عليه بالأغلبية، من خلال التقاط صور شخصية يرفعون فيها أياديهم، كما تداولوا هاشتاغ #ارفع_يدك_وادعم_التعليم #التعليم_حق_و_ليس_امتيازا.

وقد صرح وزير الاقتصاد والمالية محمد بوسعيد خلال مناقشة مشروع الميزانية بمجلس النواب أن سبب رفض التعديل يعود إلى أن “ميزانية التسيير يتم التفاوض فيها والنقاش حولها مع كل القطاعات حسب الحاجيات، وهي لا تكفي، كما أن نسبة ميزانية التسيير استقرت منذ سنوات، وبالتالي ليس هناك أي هامش للاقتصاد فيها”.

وكشف بوسعيد القيادي بحزب التجمع الوطني للأحرار أن “الحكومة قبلت بـ60 تعديلا من أصل 154 في مشروع قانون المالية التي تقدمت بها فرق الأغلبية والمعارضة”.

من جانب آخر، كتبت النائبة البرلمانية عن حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية تدوينة على صفحتها بالفيسبوك ردا على المقترح ” إصلاح التعليم يجب أن يكون اصلاحا شموليا بإرادة سياسية واضحة والتزام وطني واضح وليس فقط ماليا فقط، وأذكر هنا بالاموال الضخمة التي ضخت في حساب وزارة التربية الوطنية بمناسبة تطبيق البرنامج الاستعجالي وكانت النتيجة جد مؤسفة ومخجلة ..”.

Leave a Reply

Hosted @ activebuzz.ma