الرئيسية » السلايدر » الاعتداء على قنصلية مغربية بإسبانيا
roi-benkiran

“غضبة ملكية” على العدالة والتنمية بالدار البيضاء والأخير يرد

تم منع برلمانيي حزب العدالة والتنمية بالدار البيضاء، الأسبوع الماضي، من حضور تدشين الملك محمد السادس مركزا للتقويم وإعادة التأهيل الوظيفي بعين الشق، أنجزته مؤسسة محمد الخامس للتضامن بغلاف مالي قدره 9 ملايين درهم، وأرجعت يومية الصباح في عددها الصادر يوم الأربعاء 7 يونيو 2017، هذا القرار إلى “غضبة ملكية” على حزب العدالة والتنمية بمدينة الدار البيضاء.

ووصف النائب البرلماني عبد اللطيف الناصري استبعاده إلى جانب رشيد القابيل، بأنه ” زج للمؤسسة الملكية في عملية إقصاء ممنهج لنواب البيجيدي محليا”.

وأضاف الناصري في تصريح للموقع الرسمي لحزب العدالة والتنمية بأن عدم دعوته لمراسيم التدشين الملكي هي “حسابات محلية وتضييق على نواب حزب العدالة والتنمية”.

كما كشف المصدر نفسه أن النائب البرلماني عن حزب الأصالة والمعاصرة عبد الحق شفيق قد حضر التدشين، رغم أن مدير ديوان عامل عين الشق قد أكد له في اتصال هاتفي أن “النواب البرلمانيين غير معنيين بالتدشينات التي تتم في إطار مؤسسة محمد الخامس للتضامن”.

وأبدى الناصري “استغرابه” من حضور نائب برلماني عن البام وما أسماه “إقصاء” البيجيدي.

Leave a Reply

Hosted @ activebuzz.ma