الرئيسية » السلايدر » ابن يقتل والده المسن بجماعة واولى بإقليم أزيلال
macron-poutin

السيناريو الأمريكي…قرصنة رسائل ماكرون الإلكترونية قبل التصويت الأحد

تمت قرصنة رسائل إلكترونية ووثائق محاسبة لمرشح الرئاسة الوسطي إيمانويل ماكرو قبل يوم واحد من توجه الناخبين الفرنسيين غدا الأحد للتصويت في الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية الفرنسية التي يتنافس فيها ماكرون مع مرشحة اليمين المتطرف مارين لوبن.

وصرح حزب ماكرون ” إلى الأمام” نقلا عن وكالة الأنباء الفرنسية أن وثائق المحاسبة التي سربت كلها شرعية وأضيفت لها “وثائق مزورة لاثارة الشكوك والتضليل”.

ووصف الحزب “حملة الاختراق الكبير في آخر ساعة من الحملة الانتخابية التي انتهت رسميا عند الساعة 22,00 ت غ من الجمعة هو “على ما يبدو زعزعة للاستقرار الديمقراطي مثلما حدث خلال الحملة الرئاسية الأخيرة في الولايات المتحدة”، في إشارة للقرصنة التي استهدفت فريق هيلاري كلينتون المرشحة الديمقوراطية الاميركية في العام 2016، اتهمت وكالات الاستخبارات الاميركية روسيا بالتدخل في الحملة لتعزيز حظوظ المرشح الجمهوري دونالد ترامب الذي فاز في 8 نونبر.

وقد دعت الهيئة الوطنية لمراقبة الحملة الانتخابية الفرنسية، اليوم السبت، وسائل الاعلام بـ”التحلي بالمسؤولية وعدم نشر مضمون (هذه الوثائق) لعدم التاثير على صدقية الاقتراع”، مهددة بالملاحقة القضائية.

من جهة أخرى، أعلنت شبكة “روسيا اليوم” ووكالة “سبوتنيك” الروسيتان القريبتان من الكرملين، الجمعة، عن عزمهما متابعة ايمانويل ماكرون قضائيا بتهمة “نشر أنباء كاذبة”، بعد أن تقدم ماكرون بشكوى، الخميس الماضي، احتجاجا على نشرهما  تصريحات لوبين في المناظرة التلفزيونية بأنه يمتلك حسابا ماليا في البهاماس.

وكان مرشح الرئاسة الفرنسي قد صرح في فبراير الماضي بأن “الهجمات المتكررة” على الموقع الإلكتروني لحملته الانتخابية مصدرها أوكرانيا خصوصا، ونشر “تصريحات مهينة” له من قبل المواقع الالكترونية الروسية العامة “سبوتنيك” و”روسيا اليوم” باللغة الفرنسية.

كما شكك الناطق باسم ماكرون بشكل مباشر بالكرملين واتهمه “باختيار المرشحين”، فيم نفى الكرملين بشكل قاطع هذه الاتهامات مؤكدا أنه “لم ينو يوما التدخل في الشؤون الداخلية لأي بلد”.

Leave a Reply

Hosted @ activebuzz.ma