الرئيسية » السلايدر » ابن يقتل والده المسن بجماعة واولى بإقليم أزيلال
المعتصم

رفاق منيب يتهمون مجلس المعتصم بتشجيع السوق السوداء بسلا

نددت اللجنة المحلية لفدرالية اليسار الديمقراطي بسلا بإغلاق سوق الجملة للفواكه والخضروات بالمدينة.

وحذر المصدر نفسه من “انعكاس قرار إغلاق السوق على أسعار الفواكه والخضروات بالمدينة، وعودة ظهور الأسواق السوداء للخضر التي سيستفيد منها المسؤولون عديمو الضمير والمرتزقة وناهبو المال العام”.

وقال بلاغ للفيدرالية توصل موقع الجواب بنسخة منه إن ” إغلاق السوق سيؤثر سلبا على النشاط الاقتصادي بالمدينة بحرمانها من مداخيل مهمة، مما سيزيد من أزماتها التي ما فتئت تتفاقم بإغلاق المعامل وتراجع الاستثمارات بالمدينة وغياب فرص الشغل”.

أما من الناحية الاجتماعية فسيؤدي حسب البلاغ إلى “تعطيل الفئة النشيطة والدفع بفئة تجار الفواكه والخضروات نحو اﻹفلاس، وتشريد عشرات العائلات بسيب التوقف المرتقب لعمال السوق عن العمل، لينضاف كل هذا إلى مظاهر اﻷزمة اﻻجتماعية والمتمثلة في تسريح العمال أو طردهم دون احترام لمدونة الشغل وحقوق العمال، وانتشار ظواهر اﻹجرام والتسول والمخدرات…”.

واتهم رفاق نبيلة منيب مجلس عمالة سلا بـ”غياب رؤية واضحة للتنمية الاقتصادية واﻻجتماعية، مما يجعل المدينة تجتر معاناتها المتواصلة بسبب التهميش ووقوعها ضحية النظرة الضيقة التي تحصر المشاريع التنموية في العاصمة الرباط، بينما أطرافها لا تستفيد إلا من النذر القليل من إمكانات الجهة وفرص الاستثمار”.

وطالبت اللجنة المحلية لفدرالية اليسار الديمقراطي بالتوقف عن الاتجاه نحو إغلاق السوق، ورسم سياسة اقتصادية واجتماعية تنمويتين للمدينة واضحتي النهج وقابلتين للتنفيذ، تهدف إلى تحسين اﻷوضاع اقتصاديا واجتماعيا.

كما اتهمت الفيدرالية مجلس المدينة بـ” التدبير الأحادي وعدم إشراك الفاعلين الاقتصاديين والاجتماعيين في اتخاذ القرارات”، منبهة إلى ما وصفته بـ”خطورة مثل هذه القرارات في تأزيم العلاقة بين الفاعلين السياسيين والسكان واحتقانها مما يسهم في العزوف السياسي واليأس من العمل السياسي لدى شريحة عريضة من ساكنة سلا”.

Leave a Reply

Hosted @ activebuzz.ma