الرئيسية » السلايدر » سعيد اشباعتو يجر قيادي الاتحاد بميدلت للتحقيق بتهمة ” التزوير”
fruits

اعتقادات خاطئة عن عصير الفواكه

الجواب

للتمتع بصحة جيدة، ينصح بأكل خمسة أنواع من الفواكه وخمسة أنواع من الخضراوات في اليوم، ولكن هل تعوض عصائر الفواكه أكل ثمارها؟

يقول جورج براي، مدير قسم السمنة والتمثيل الغذائي في مركز Pennington Biomedical Research Center بالولايات المتحدة الأمريكية، إن هذا اعتقاد خاطئ، أولا لأن سعراتها الحرارية تختلف، فنحن لا نشرب عصير فاكهة واحدة، فلكي نحصل على كمية عصير من 120 مليلتر تلزمنا برتقالتان أو ثلاثة، وبالتالي نستهلك ضعف أو ثلاثة أضعاف السعرات الحرارية عند شرب العصير.

ويضيف براي أن “لا أحد يستطيع أكل ثلاث برتقالات في وجبة الفطور، لأنه قبل تناولها سيكون الشخص قد شبع”.

وأكدت إيرين مارغاريتس، رئيسة وحدة المخاطر المتعلقة بالتغذية في الوكالة الوطنية للأمن الصحي للأغذية والبيئة والعمل (ANSES) أن “دماغ الإنسان يقوم، بدون وعي، بحساب السعرات الحرارية التي نتناولها خاصة تلك المتعلقة بالأغذية الصلبة، أما الأغذية السائلة فمن الصعب إخضاعها لعملية حسابية”.

وخلصت مارغاريتس إلى أنه “عند شرب عصير الفواكه أو أي مشروب ما عدا الماء، نرفع بدون أن ندرك من السعرات الحرارية اليومية”.

وليس هذا فقط، فقد أشارت إلى أن ” أغلب عصائر الفواكه تفتقر للألياف، ومن وجهة نظر غذائية فعصير الفاكهة لا يعادل ثمرة الفاكهة”.

أما كي سون الباحث بقسم التغذية بجامعة هارفارد للصحة العامة بالولايات المتحدة الأمريكية (Harvard School of Public Health) فقد ربط بين استهلاك عصير الفواكه والإصابة بداء السكري، قائلا ” عصائر الفواكه تُمتص بسرعة أكبر وتقود لتغييرات مهمة في نسب السكر والأنسولين بالدم، وهذا ما يفسر أننا وجدنا ارتباطا بين استهلاك عصير الفواكه وخطر الإصابة بمرض السكري”.

وفي دراسة نشرت في غشت 2013، أوضح كي سو وفريقه أنه لو تم خفض استهلاك الفواكه بين 1 و26% ، فإن خطر الإصابة بالسكري واستهلاك عصير الفواكه يرتفع بـ8%، ولكنه اعترف أنه لم يسأل عن نوع عصير الفواكه المشروب، معتبرا أن الخطر يتزايد عند إضافة السكر للعصير.

Leave a Reply

Hosted @ activebuzz.ma