الرئيسية » السلايدر » ابن يقتل والده المسن بجماعة واولى بإقليم أزيلال
نوال بنعيسى

نوال بنعيسى: لا نثق إلا في الملك…لا حكومة ولا مخزن

فاطمة الزهراء شرف الدين – الجواب

كشفت نوال بنعيسى الوجه الجديد لما بات يعرف بـ”حراك الريف” الذي يشهده إقليم الحسيمة منذ أكتوبر 2016 أن ساكنة المنطقة لا تثق إلا في الملك.

وقالت بنعيسى التي برزت إعلاميا كخليفة لناصر الزفزافي بعد إيقافه بناء على مذكرة الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالحسيمة يوم 26 ماي 2017 بتهمة عرقلة حرية العبادات ” الملك يعرف بشكل جيد الريف ويحب الريف، والريفيون يحبونه أيضا ويأخذون صورا تذكارية معه عند مجيئه للحسيمة، نحن نثق في الملك وليس في الحكومة ولا في المخزن وأعتقد أنه سيتخذ ردة فعل”.

وأضافت الناشطة في حوار مع جريدة “إلباييس” الإسبانية أنها انقطعت عن الدراسة في مستوى الباكالوريا لأن والدها لم يكن يملك المال لتكمل دراستها الجامعية في الطب، مشيرة إلى أن وعيها بمعاناة الناس بدأ عند قيامها بأعمال إنسانية في المراكز الصحية ” الكثير من النساء يعانين من السرطان بالحسيمة، ولا تستطعن إجراء اختبارات بمئة درهم، ولهذا قمت في حينه بنشر شرائط فيديو  في موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك لجمع تبرعات من الريفيين المقيمين بأوروبا” تقول نوال بنعيسى ربة البيت البالغة 36 سنة والمتزوجة من سائق سيارة أجرة صغيرة.

وأشارت نوال بنعيسى الأم لأربعة أبناء أصغرهم يبلغ أربع سنوات وأكبرهم 13 سنة، أن أبويها وزوجها لا يحضرون للوقفات ولكن زوجها يدعمها ويقدرها ويظل في البيت للعناية بالأطفال، وقد تعودت بنعيسى على إجراء مقابلات صحفية مرفوقة بطفلتها ميسم البالغة ست سنوات ” أقول دائما لأطفالي أنني أفعل كل هذا من أجلهم أيضا ومن أجل مستقبلهم، أنا لست خائفة على نفسي، بل على والدي وزوجي ، فأمي مصابة بداء السكري وأبي يعاني من مشاكل في القلب، وقد شرحت لهم الأسباب التي تدفعني للخروج في الاحتجاجات وتفهموني”.

وتضيف نوال الوجه النسائي البارز في احتجاجات الحسيمة  ” نطالب بأشياء أساسية جدا، أولا إطلاق سراح المعتقلين، ولن نتراجع عن الاحتجاج بكل سلمية ولو ليوم واحد حتى يتم منحهم الحرية، ونطلب أيضا مستشفى لعلاج مرضى السرطان بسبب تفشي هذا المرض كنتيجة للهجوم الكيماوي الذي تعرضت له منطقة الريف من طرف قوات الاحتلال الإسباني في عشرينيات القرن الماضي، ونطالب بجامعة والقضاء على الفساد”.

نوال بنعيسى لم تنتم يوما لأي حزب سياسي أو نقابة أو جمعية وقد نشأت في أسرة من ستة إخوة، كما أنها تنفي الطموح بتسلم مشعل القيادة من ناصر الزفزافي قائلة ” هنا ليس هناك زعماء، كلنا نمثل الحراك”، مؤكدة أنه “ليس من السهل على امرأة الانضمام إلى الحراك في منطقة تلزم فيها النساء بيوتهن ولكنني حظيت بدعم الزفزافي”.

Leave a Reply

Hosted @ activebuzz.ma