الرئيسية » السلايدر » ابن يقتل والده المسن بجماعة واولى بإقليم أزيلال
ouardi

مقاول يجر الوردي للقضاء والأخير يرد ” واش نقابل الدوا ولا البني”

فاطمة الزهراء شرف الدين – الجواب

قال وزير الصحة المغربي الحسين الوردي إن وزارته لا يمكنها متابعة أشغال بناء المستشفيات بعدد من المناطق المغربية.

وتساءل الوردي خلال رده على الأسئلة الشفوية بمجلس النواب، اليوم الثلاثاء، بخصوص بناء مستشفيات جديدة في كل من سيدي افني وتنغير والحسيمة والناظور والدريوش وامنتانوت” واش وزارة الصحة تقابل الدوا ولا البني وتدخال الما والضو “.

وأضاف المصدر نفسه ” لقد أخذنا قرارا بأن يتكلف بهذه الأمور ” الناس لي كيعرفو يديرو هاد الخدمة”.

وكشف الوردي أن المقاول المكلف ببناء مستشفى امنتانوت رفع دعوى قضائية ضد وزارة الصحة، مبررا ذلك بأن المال الذي حصل عليه غير كاف.

وصرح الوردي” بسبب هذه الدعوى القضائية تنازلنا عن بناء المستشفى بامتانوت وأخذنا أرضا أخرى ونحن بصدد القيام بدراسات لبناء مستشفى آخر، فوزارة الصحة هي كذلك في وضعية لا يحسد عليها”.

أما بالنسبة لمستشفى تنغير، يضيف المتحدث نفسه،  فقد “تم الاتصال بي اليوم الثلاثاء لإعلامي ببداية أشغال البناء هذا الشهر وأنا أفكر أن نبدأ بعد عيد الفطر بدل استقطاع العمال لعشرين يوما لكي لا تقول ساكنة المنطقة إننا لم ننه ما بدأناه”.

من جانب آخر، أشار الوردي إلى تخصيص وزارة الصحة لـ 4200 منصب مالي هذا العام وفتح عشرة مستشفيات جديدة، كما اعترف أن وتيرة بناء 73 مستشفى عرفت تأخرا بسبب ضعف الإمكانيات للبناء وشراء التجهيزات الطبية، وأوضح أن هناك خللا في التدبير بوزارة الصحة يتمثل في وجود مستشفيات تعاني من قلة الأدوية بينما تعرف أخرى انتهاء مدة صلاحية الأدوية.

وقال الوردي إن وزارته خصصت 800 مليون درهم لشراء الأدوية والمستلزمات الطبية ولكن يبقى ذلك غير كاف، فيم نفى أن يكون نقص الموارد المالية السبب فيما تعانيه المستعجلات، مشيرا إلى أن هذه الأخيرة تعاني من مشكل الموارد البشرية المكونة “لأنه ميدان خاص، الحياة تلعب في دقائق بسيطة جدا وليس هناك خريجون كثر في تخصص المستعجلات” على حد تعبيره.

Leave a Reply

Hosted @ activebuzz.ma