الرئيسية » السلايدر » ابن يقتل والده المسن بجماعة واولى بإقليم أزيلال
pingouin

طيور لا تطير …اكتشف السبب

الجواب – فاطمة الزهراء شرف الدين

يوجد على الأرض أربعون نوعا من الطيور التي لا تطير، لماذا؟ حتى اليوم لم نكن نعلم السبب، ولكن دراسة وراثية أماطت اللثام عن هذا الغموض.

من بين 36 نوعا من طيور الغاق أو الغاقيات من فصيلة البجعيات التي تعيش على سطح الكرة الأرضية، الوحيدة التي لا تستطيع الطيران هي تلك التي تعيش  في جزر غالاباغوس البحرية البعيدة عن ساحل الإكوادور بحوالي ألف كيلومتر والتابعة له.

من خلال دراسة جينوم هذه الطيور، استطاع فريق بحث أمريكي -شيلي التوصل لأول مرة إلى تفسير وراثي لهذه الظاهرة التطورية الغريبة ولكنها غير نادرة، فطيور النعامة والناندو والكيوي وطيور البطريق وهي في المجموع أربعون نوعا موزعة على 26 عائلة قد فقدت القدرة على الطيران.

وأشارت الدراسة العلمية التي نشرتها المجلة العلمية الفرنسية ” علوم وحياة” إلى أن تشارلز داروين قد فاته دراسة طيور الغاق أثناء زيارته لجزر غلاباغوس سنة 1835، ولكنه كان مطلعا على هذه الظاهرة وتحدث في نظريته عن سببين بيئيين رئيسيين ممكنين لعدم قدرتها على التحليق، إما تخصيص طاقة الطيران للعوم والصيد تحت الماء أو غياب حيوانات مفترسة مما لا يستدعي التحليق.

وتابعت الدراسة أن أحد هذين السببين أو كليهما معا جعل من فقدان القدرة على الطيران من خلال طفرة جينية عشوائية بالنسبة لطيور الغاق، يحقق نتائج إيجابية أو على الأقل ذات تأثير محايد على القدرة على البقاء في الحياة والتكاثر، مما أدى لاستدامته كنوع.

ولإزالة الغموض عن سبب تحول أنواع من الطيور كانت تحلق إلى طيور مسمرة في الأرض، قام فريق البحث بمقارنة جينوم طيور الغاق مع جينومات لأنواع أخرى من الطيور تطير، وتوصل إلى معرفة المسؤول عن هذا الاختلاف وهي طفرة أصابت أهداب الخلية، هذه الأورام في الخلايا هي مثل أجهزة استشعار للمواد الكيماوية التي تتدخل في إشارات الخلية، ولكن في الفقريات ومن بينها البشر، فمن المعروف أن تطور خلل في أهداب الخلايا ينتج انخفاضا أو ضمورا في الأطراف والصدر، وهو ما نجده لدى طيور الغاق وطيور أخرى لا تحلق والتي تتميز بأجنحة جد صغيرة مقارنة مع حجم الجسم، بحيث تبدو مثل الأحداث.

Leave a Reply

Hosted @ activebuzz.ma